عدد الضغطات  : 12577

تابعونا عبر تويتر

العودة   منتديات بنات الكويت النسائية - منتدى نسائي - سيدات كويتيات > .·:*¨`*:·. اقسام التربية والتعليم.·:*`¨*:·. > منتدى جامعة الكويت > منتدى كلية الدراسات التجاريه


روابط دعائية
سبحان الله وبحمدة ,, سبحان الله العظيم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#1  
قديم 08-12-2010, 03:02 AM
سفيره الغراام
عضوة صعب اننا نوصفها
سفيره الغراام غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 250
 تاريخ التسجيل : May 2009
 فترة الأقامة : 1812 يوم
 أخر زيارة : 05-16-2011 (12:39 PM)
 المشاركات : 4,220 [ + ]
 التقييم : 207
 معدل التقييم : سفيره الغراام has a spectacular aura aboutسفيره الغراام has a spectacular aura aboutسفيره الغراام has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
تعريف القانون الجوي منتدي قسم معهد التجاري



القانون الجوي ( ميدتيرم )

· تعريف القانون الجوي: هو مجموعة القواعد التي تحكم العلاقات القانونية التي تتولد عن استخدام البيئة الجوية.
· سمات(مميزات) القانون الجوي:
أ. حديث النشأة سريع التكوين: لان الطائرة ظاهرة تقنية حديثة وان العرف لم يكن موجودا بسبب عدم معرفة الطائرة وبالتالي لم يكن العرف دورا كبيرا في نشأته.
ب. ميل القانون الجوي نحو الاستقلال: لأنه بلغ مرحلة من النضوج لا يجوز فيها القياس مع الفروع الأخرى للقانون ولا تنفع الاستعارة منها.
ج. طبيعته الدولية: فالطائرة بحكم طبيعتها معدة للمسافات الطويلة لذا لم يكن غريبا أن تسبق الاتفاقيات الدولية التشاريع الوطنية وان الأولى فرضت نفسها على الثانية.
د. القانون الجوي تنظيمي: أن حركة الطائرات بالطيران والمرور بالأجواء أو الهبوط والإقلاع لا تتم دون مراعاة قواعد وأوامر تضعها الدول وتصل أيضا هذه التعليمات إلى تذاكر النقل وما فيها من بيانات ليعرفها الراكب والشاحن.
المعاهدات الدولية

(اتفــــــــــاقيات القــــــــانون الجـــــــــــوي العــــــــام)

اتفاقية باريس 1919م : وتعتبر أول اتفاقية في المجال الجوي العام : وضعت أسس للملاحة الجوية- أكدت سيادة الدول الموقعة عليها وغير الموقعة – والتزامها بتسهيل هذا المرور ووضعت بعض الأحكام الخاصة بالطائرة – أقامت لجنة دولية للملاحة الجوية.
اتفاقية مدريد 1926: بادرت فيها اسبانيا وهي لم تأتي بجديد وقيل ولدت عديمة الجدوى لقلة الدول المشاركة فيها.
اتفاقية هافانا 1928: أقامتها أمريكا بعد رفضها الانضمام لمعاهدة باريس وسميت (بان – أمريكان) وتضمنت أحكام جديدة أهمها إلزام الدول المصدقة عليها بإقامة مناطق مباحة لهبوط الطائرات على إقليمها والإقلاع منها وهي المطارات.
اتفاقية شيكاغو عام 1944: جاءت بسبب عجز الاتفاقيات الدولية التي وضعت بعد الحرب العالمية الأولى تبحث المواضيع المتعلقة بسيادة الدولة على فضائها الخارجي و أهم ما تضمنته هذه الاتفاقية هي إنشاء منظمة الطيران المدني الدولية إيكاوICAO مبدأ (الجو الحر) مبدأ (الجو المنظم) والأخذ بأحدهم يؤدي إلى نتائج هامة تنعكس أثارها على نشاط المركبات الهوائية وازدهارها لتصبح أداة ليست للقهر والحرب بل وسيلة لتحقيق التضامن بين الشعوب ولها أربع ملاحق:
1. اتفاق مؤقت بشأن الطيران المدني: تكوين منظمة ذات طابع فني واستشاري تعرف باسم (المنظمة المؤقتة للطيران المدني)توكل لها مهمة تحقيق التعاون بين الدول الأطراف وتضمنت مجموعة من القواعد المنظمة للملاحة الجوية الدولية والمحددة للشروط الواجب توافرها في المركبات الهوائية المخصصة لهذا الغرض.
2. اتفاقية الطيران المدني الدولي: وجاءت بأربع أبواب هي:
أ‌. المتعلق بالملاحة الجوية لمعالجة الأمور التالية: نطاق الاتفاقية- الطيران فوق أقاليم الدول المتعاقدة- جنسية المركبات الهوائية والشروط اللازمة لها – التدابير اللازمة لتسهيل الملاحة الجوية والنماذج الدولية والإجراءات الموصى بها في هذا الشأن.
ب‌. منظمة الطيران المدني :فتناول جمعيتها العامة ومجلسها وموظفيها وماليتها- لجنة الملاحة الجوية.
ت‌. النقل الجوي الدولي: التقارير والمعلومات المتعلقة بالنقل والمطارات والتسهيلات الأخرى للملاحة الجوية-ومؤسسات الاستغلال والتشغيل المشترك.
ث‌. الأحكام الختامية للمنظمة لهذه المسائل: وهي علاقة الاتفاقية بالاتفاقيات والتعهدات الدولية الأخرى والمنازعات والإخلال بالتعهدات الناشئة عنها ومدى تطبيقها في حالة الأزمات والحروب وقد عدلت في نيويورك 1971م قواعد وأحكام هذه الاتفاقية:
أولا: المبادئ العامة: وهي التي ترتكز عليها الاتفاقية والتي تشكل الفلسفة التي تعتمدها وتتخلص هذه المبادئ:
1- القواعد الخاصة بتحديد القانون المختص بحكم الأشخاص أو الأشياء أو الطائرات
2- المساواة في المعاملة وعدم التمييز فيها.
3- التزام الدول الموقعة على هذه الاتفاقية بتوحيد وتبسيط القواعد والإجراءات في نطاق الملاحة الجوية بالتنسيق والتعاون مع منظمة (الايكاو).
ثانيا: القواعد الخاصة بالملاحة الجوية: تشكل هذه القواعد مع القواعد الخاصة بمنظمة (الايكاو) القسم الأساسي لاتفاقية شيكاغو فهي ذات علاقة بالطائرة وطاقمها والمطارات بالإضافة للطيران.
· الطائرة: عالجت الجوانب القانونية في استخدامها صلاحيتها للملاحة واستخدام الراديو والاتصالات ووسائل السيطرة والسجلات والمستندات التي يجب أن توجد على متنها.
· طاقم الطائرة: فإنها تعالج الشروط اللازمة لإجازة الطيران ومقاييس التعادل بينها وبين الشهادات التي تعتمدها الدول.
· المطارات: فإنها عالجت الرسوم التي تستوفيها المطارات عن الطائرات وكافة الأمور المتعلقه بها.

الشكر والتقدير لمن قام بهذا الجهد
الصديق والاخ طلال سعيد بن رشاش المطيري
www.girlsq8.com

· الطيران: فإنها عالجت قواعد المساعدة التي تؤدي إلى الطائرة في حالة الطوارئ والقواعد التي تتبع عندما تحلق الطائرات في أجواء الدول وتعطي الحق لها لتحريم التحليق على بعض أجزائها ودون تحليق الطائرات دون طيار إلا بترخيص مسبق والقواعد التي تنظم مسارات الطائرات والمطارات التي تهبط فيها.
ثالثا: القواعد الخاصة بالنقل الجوي: وهي أن أكدت حق كل دولة بان تضع القواعد التنظيمية لمدى حرية الملاحة الجوية وتضمنت بعض الحقوق كحق عبور الأجواء من دون الهبوط في الدولة ويسمى بـ( المرور البري ) أو ( الغير العدائي ) وحق الهبوط لأسباب فنية غير تجارية وحق للدول لإبرام اتفاقيات ثنائية لتنظيم الخطوط التجارية والحقوق المتبادلة ولكن لوحظ أن اهتمام الاتفاقية بحق السيادة للدول جاء معاكسا للاتجاه الرامي بتحقيق تنظيم دولي.
اتفاقية (معاهدة) طوكيو1963: بشأن القانون الواجب التطبيق على الجرائم و الأفعال التي من الممكن أن تقع على متن الطائرة والاختصاص بنظر التي ترتكب على متن الطائرة وسلطات قائدها والاستيلاء غير المشروع عليها وسلطات والتزامات الدول وأحكام أخرى خاصة بالقبض على مرتكبي الجرائم والتحقيق معهم وتسليمهم وفي 1971 تم التوقيع على اتفاقية قمع الأعمال غير المشروعة الموجهة ضد امن الطيران المدني.
(اتفــــــــــاقيات القـــــــــانون الجـــــــوي الخـــــــــــاص)
أولا: اتفاقية بتوحيد بعض القواعد المتعلقة بالنقل الجوي الدولي الموقعة بمدينة فارسوفي 1929 : ( تأمين سلامة الركاب – سن تشريع دولي يسعى لحماية جمهور المتعاملين مع هذه الوسيلة) لغيبة القواعد القانونية الموحدة بسبب ما تتمتع به المركبة من سرعة فائقة تمكنها من تجاهل الحدود الإقليمية.
ثانيا: الاتفاقية الخاصة بالأضرار التي تحدثها المركبات الجوية بالغير على سطح الأرض والموقعة في روما عام 1952:أحيل موضوع الاتفاقية للدراسة من لجنة متفرعة من اللجنة الدولية الفنية للخبراء القانونيين الجويين لوضع الحلول.
ثالثا: الاتفاقية الخاصة بتوحيد بعض القواعد الخاصة بالحجز التحفظي على الطائرات الموقعة في روما وأوصت اتفاقية شيكاغو 1944 بضرورة بالتصديق على الاتفاقية: إيقاع الحجز التحفظي على الطائرات يكون عقبة تعرقل الملاحة الجوية أو تحول دون تمكن الدولة من تشغيل مرفق النقل الجوي لديها فتم استبعاد الحجز عن بعض الطائرات.
رابعا: الاتفاقية الخاصة بالاعتراف الدولي بالحقوق التي ترد على الطائرة والموقعة في جنيف 1948: جاءت بعد توصية المؤتمر الدولي للطيران المدني شيكاغو 1944 ودخلت حيز التنفيذ سبتمبر 1953 كحق الملكية والإيجار وبيع الطائرة بيعا جبريا .
الطـــــــــــــــائرة:
تعريف الطائرة: أي اله في استطاعتها أن تستمد بقائها في الجو من ردود فعل الهواء المنعكسة على سطح الأرض وتشمل جميع المركبات الهوائية (المناطيد- الطائرات الشراعية وغيرها).
جنسيــــــــــــة الطـــــــــــائرة:
وذلك تمت باتفاقية شيكاغو على (أنها تتحدد جنسية الطائرات بجنسية الدولة التي تم تسجيلها في سجلاتها كل طائرة مستخدمة في الملاحة الجوية الدولية تحمل علامات جنسية دولة التسجيل واشترطت عدم جواز تسجيل الطائرة في أكثر من دولة مع جواز نقل تسجيلها من دولة لأخرى).
معيــــــــــار جنسيـــــــــة الطـــــــــــائرة:
· قدمت عدة معايير: مثل (معيار جنسية الميناء المعتاد لإيواء الطائرة –معيار الدولة التي تمت صناعة الطائرة فيها- معيار مكان إقامة المالك – معيار جنسية المالك أو الحائز لها – معيار دولة التسجيل ).
· التسجيل المشترك للطائرات: أن هذا التسجيل هو غير التسجيل الدولي
التسجيل: ( نظام تسجل الطائرة بمقتضاه في سجل مشترك خلاف السجل الوطني سواء أكان موحدا أو مجزء ).
التسجيل الدولي: ( نظام تسجل الطائرات بمقتضاه لدى منظمة تتمتع بالشخصية القانونية الدولية ).
  • فقدان الجنسية: تفقد الطائرة جنسيتها عندما تفقد احد الشروط اللازمة لاستمرار تسجيلها
  • ويتم شطب الطائرة بالقانون الأردني (أي فقدان جنسيتها) من السجل بالحالات التالية :
  • إذا فقد مالكها أو مستأجرها جنسية موطنة الأصلي.
  • إذا انتقلت ملكيتها إلى أجنبي.
  • إذا هلكت أو فقدت أو سحبت نهائيا من الاستعمال وتعتبر الطائرة في حكم المفقودة.
فـــــــائدة تميـــــــــيز الطــــائرات الـــــوطنية عن الأجنبيـــــــة:
  • ويمكن تلخيصها هذه الفوائد كما يلي:
1. يمكن تحديد تبعية الطائرة لدولة معينة إذ تعتبر الدولة بمثابة كفيل للطائرة باحترامها لالتزامها وتعد الدولة مسئولة عنها عنها في نطاق القانون الدولي العام.
2. ان تحديد الجنسية يساعد على تعيين القانون المختص الذي يسري على الوقائع التي تحدث على متنها
· وتكلمت اتفاقية طوكيو بتحديد القانون الواجب التطبيق على ما يقع على الطائرة من جرائم واتخذت الاتفاقية بمعيار الجنسية في تحديد القانون الواجب التطبيق مادة (3) بان تختص دولة تسجيل الطائرة بمحاكمة الأشخاص عن الجرائم والأفعال التي تقع على متن الطائرة إلا إذا تخلت دولة التسجيل بإرادتها عن اختصاصها لدولة اهرى ومع ذلك يتقرر الاختصاص استثناء لأي دولة أخرى متعاقدة غير دولة التسجيل في الحالات الآتية:
  • إذا كان للجريمة اثر على إقليم هذه الدولة .
  • إذا ارتكبت الجريمة ضد امن الدولة.
  • إذا شكلت الجريمة مخالفة لتشريعات الطيران في هذه الدولة.
  • إذا كان مباشرة الاختصاص لازما لتنفيذ التزام ترتبط به الدولة بموجب اتفاقية دولية متعددة الأطراف .
طـــاقم الطـــــــائرة:
تعريف طاقم الطائرة: أي شخص مكلف من قبل المستثمر بواجبات على الطائرة أثناء فترة الطيران.
ويمكن تقسيم الطائرة إلى طاقم فني وأخر خدمي:
  • الطاقم الفني: يشارك في ملاحة الطائرة وبموجب التخصص الفني المحدد لكل منهم.
  • الطاقم الخدمي: يشمل الذين لا يشاركون في أداء هذه الوظائف الفنية وإنما يسهرون على خدمة الركاب.
وظــائف قـائد الطـائرة:
ويمكن تقسيم وظائفه إلى ثلاث وظائف:
  • الوظيفة الفنية: وهي الأكثر أهمية فتلزم القوانين الجوية بتقنينها والخلاصة على قائد المركبة التقيد بما جاء في مواصفات التشغيل التي يتضمنها الدليل الصادر من شركة الطيران ويلتزم بتقديم نسخة منه إلى سلطات الطيران المدني واستثناء يجوز له عدم التقيد بتلك المواصفات بتلك المواصفات والشروط ويجب أن يراعي في تشغيلها ما يلي:
أ ) بالنسبة للتشغيل في إقليم المملكة والفضاء الذي يعلوه بتطبيق القوانين والأنظمة الوطنية وأحكام اتفاقية شيكاغو وملاحقها.
ب) بالنسبة للتشغيل فوق أعالي البحار تطبق أحكام اتفاقية شيكاغو وملاحقها إلا إذا كانت أي من المواد الواردة في هذا الباب أكثر تفصيلا وإحكاما فتكون أولى بالتطبيق.
ج) بالنسبة للتشغيل في إقليم دولة أجنبية والفضاء الذي يعلوه تطبق قوانين وأنظمة الحركة الجوية المعمول بها في تلك الدولة.
2. الوظيفة الإدارية: وتهدف هذه الوظيفة إلى بسط النظامأثناء الرحلة الجوية وتترك هذه لقائد الطائر( الطيار) وله اتخاذ التدابير الوقائية بما فيه قيد الحرية وان هذه الوظيفة محدودة بحدود الغاية المتوخاه منها.
3. الوظيفة التجارية: لهذه الوظيفة علاقة خاصة بتنفيذ عقود نقل الأشياء والركاب ويقتضي اتخاذ ما يلزم لتامين الوصول سواء أكانت الأعمال اللازم اتخاذها مادية أم تصرفات قانونية يبرمها القائد ولو أنها ترتب التزامات تنفذه تجاه شركة الطيران التي يعمل لحسابها كما لو اضطر إلى هبوط اضطراري لتصليح الطائرة.
التصــرفات القانـونية التي تـرد على الطـائرة
وبيع الطائرة: هو عقد شكلي فإثبات ورقابة ملكية الطائرة هي مسالة قانونية تهم كلا من القانون العام والخاص فبالنسبة للعام يتعلق الأمر بتعيين وتحديد جنسيتها فهذه تتحدد بجنسية مالك الطائرة وبالنسبة للخاص فيتعلق الأمر بالجنسية من حيث أن ملكية الطائرة تتميز عن ملكية غيرها من المنقولات والعقارات.
· مالفائدة من معرفة مالك الطائرة ؟
· ليترتب الأثر القانوني
إيجــار الطــائرة
تعريف عقد إيجار الطائر: هو عقد شكلي يتمثل في وجوب كتابته واقترانه بموافقة سلطات الطيران ويمكن أن يرد على الطائرة وهيئة قيادتها أو بدونها لعمل جوي معين أو لمدة معينة يلتزم المؤجر بتمكين المستأجر بالانتفاع منها مقابل اجر ويمكن أن تاجر بالكامل أو جزء منها.
أولا :التزامات المؤجر:
1. يلتزم بتسليم الطائرة بحالة جيدة وصالحة للملاحة.
2. يلتزم بصيانتها وإجراء الكشوف الفنية اللازمة ما لم يتفق على خلاف ذلك.
3. يلتزم بالتعويض عن الأضرار الناتجة عن عيوب الطائرة والموجبة للتعويض.
4. يلتزم بالالتزامات التي يفرضها القانون بما يتعلق بالطائرة وهيئة قيادتها ويأتي التزامه هذا متضامنا مع التزام المستأجر.
ثانيا : التزامات المستأجر :
1. يلتزم باستعمال الطائرة وفقا لخصائصها الفنية.
2. لا يجوز أن يتنازل عن الإيجار لغيرة أو التأجير من الباطن ألا بموافقة المؤجر وسلطات الطيران.
3. يلتزم بوضع الطائرة تحت تصرف المؤجر والجهات المختصة لإجراء الصيانة والكشوف الفنية اللازمة.
4. يلتزم بإعادة الطائرة إلى المؤجر عند انتهاء الإيجار وبحالة جيدة وفي المكان والزمان المتفق عليهما.
5. يلتزم بطبيعة الحال بسداد بدل الإيجار بالصيغة المتفق عليها.

رهــن الطائــرات
· لا يجوز التصرف بأية طائرة مسجلة لصالح أجنبي (الرهن) إلا بعد موافقة سلطات الطيران.
· الرهن بموجب اتفاقية جنيف 1948م والمتعلقة بالاعتراف الدولي للحقوق المترتبة على الطائرة:
1. تعداد الحقوق المعترف بها وتصنيفها . 3. قطع غيار الطائرة .
2. فعالية تلك الحقوق . 4. نطاق تطبيق الاتفاقية.
  • تعداد الحقوق وتصنيفها: الحقوق:
a) حق ملكية الطائرة .
b) حق استعمال الطائرة المستأجرة لمدة ستة اشهر على الأقل.
c) رهن أو حق مشابه له يترتب على الطائرة بموجب الاتفاق كضمان لدين.
d) الديون الممتازة : وهي:
· المكافآت المستحقة عن القيام بأعمال إنقاذ الطائرة.
· المصاريف الاستثنائية واللازمة جدا للمحافظة على الطائرة.
- وتعترف الاتفاقية ضمنا بوجود ثلاثة امتيازات أخرى وهي:
a) عندما تباع الطائرة في دولة متعاقدة فان 20 % من ثمنها يكون دينا ممتازا تجاه الدائنين الممتازين الآخرين الوارد ذكرهم في المادة الأولى ولكن بعد تحقق الشروط الآتية:
· أن يكون الدين ناتجا من جراء ضرر أحدثته تلك الطائرة على سطح الأرض.
· أن لا يوجد تامين من قبل مالك الطائرة عن هذه الأضرار في أي دولة كانت معقودة باسمه.
b) المصاريف الذي اقتضاها البيع الجبري للطائرة فان هذه الديون مقدمة على سائر الديون الممتازة الاخرى.
  • فعالية هذه الحقوق:
أولا: الشكلية: تقضي على أن إجراء البيع التي تتخذ لدى تنفيذ الرهن تخضع كقاعدة عامة إلى قانون الدولة المتعاقدة فيتم تنفيذ البيع في إقليمها على أن يراعى ما يلي :
أ‌) يجب تعيين تاريخ ومكان البيع قبل ستة أسابيع على الأقل قبل إجراء البيع .
ب‌) يلتزم الدائن المرتهن بإخطار السلطات المحلية المختصة في الدولة التي يوجد فيها تسجيل الطائرة موضوع البيع وإخطار الدائنين المسجلة حقوقهم ويكون الإخطار برسالة مسجلة خلال مدة لا تقل عن شهر قبل إجراء البيع.
ثانيا: حكم البيع الواقع خلافا للقواعد المذكورة: بأنه كل بيع يقع خلافا لهذه القواعد يعطي الحق لكل شخص إصابة ضرر من جراء هذه المخالفة أن يطلب إبطال البيع الحادث بشرط أن يقدم طلبا خلال مدة لا تزيد عن ستة اشهر اعتبارا من تاريخ حدوث البيع وعند وقوع البيع وفقا للقواعد المطلوبة فأنة يرتب أثره في نقل ملكية الطائرة إلى المشتري خالصة من كافة الحقوق التي كانت تثقلها .
  • قطع غيار الطائرة:
تعريفها: بأنها كل قطعة تشارك في تكوين الطائرة بأي جزء من أجزائها سواء بالنسبة لمحركها أو مراوحها أو أجهزة الراديو وان الرهن الواقع على الطائرة يشمل هذه القطع أيضا.
- أن الاتفاقية تلزم شركات الطيران ومستثمري الطائرات يجب أن يكون بحوزتهم مخزونا من قطع الغيار لا لمجرد التخزين وإنما للتمكن من التصرف به واستعماله عند الحاجة وقضت الاتفاقية بجرد هذه القطع وقت تسجيل الرهن ويجب نشر إعلان الجرد عن طريق وضعه في لوحة الإعلانات.
  • نطاق تطبيق الاتفاقية:
- تقضي الاتفاقية بان الدول المنضمة لها غير ملزمة بتطبيق أحكامها على الطائرات المسجلة لديها لتترك الحرية كاملة للدول بان تطبق ما تراه مناسبا من تشاريع وأنظمة على الطائرات المسجلة لديها والهدف من وراء ذلك تشجيع الدول للانضمام لها.
الحجــز التحفظي على الطائرة
تعريفها: الحجز الاحتياطي هو كل تصرف أيا كانت تسميته يتم بمقتضاه وقف الطائرة رعاية لمصلحة خاصة تقرره جهة قضائية لصالح الدائن أو مالك أو صاحب حق عيني يثقل الطائرة دون لن يكون بيد الحاجز حكما واجب التنفيذ أو سند يقوم مقام الحكم.
الطائرات التي لا يجوز حجزها:
1. الطائرات المخصصة لخدمة الدولة (الطائرات العسكرية- الجمرك- البريد).
2. الطائرة المخصصة لاستثمار خط جوي منتظم والقصد من هذا الحظر هو الحفاظ على استمرار الخدمة على هذه الخطوط .
3. الطائرات المخصصة لنقل ( الأشخاص- الأموال ) مقابل اجر إذا كانت الطائرة متأهبة للإقلاع ويستثنى من هذه الطائرات المحجوز عليها بشان دين نشأ من الرحلة ذاتها أو بدعوى نشأت خلالها.
* أيضا لمالك الطائرة الذي فقد حيازتها بفعل غير مشروع أن يوقع هذا الحجز عليها كما يمكن إيقاعه بسبب دعاوي الإفلاس والدعاوي المتعلقة بديون الحكومة أو مخالفة الطائرة للأنظمة الجمركية أو قانون العقوبات.
- نطاق المعاهدة : أن معاهدة روما لا تلزم الدول المنضمة إليها بتطبيقها على الطائرات المسجلة لديها ولكنها تلتزم بتطبيق قواعد المعاهدة على الطائرات الأجنبية التي تهبط فيها.
- وسائل رفع الحجز: أجازت المعاهدة للمدين أن يمنع وقوع الحجز أو رفعة من خلال ما يلي :
1. تقديمه كفالة بصورة وديعة نقدية. 2. خطاب ضمان مصرفي.
- اتفاقية شيكاغو والحجز على الطائرات : لا يجوز إيقاع الحجز التحفظي على طائرات الدولة المتعاقدة والمستخدمة في الملاحة الجوية الدولية والتي دخلت في إقليم الدولة المتعاقدة الأخرى دخولا أو مرورا قانونيا سواء أكان طالب الحجز يستند إلى ارتكاب مالك الطائرة مخالفة تنطوي على تزييف شهادة اختراع أو رسم أو نموذج مسجلا في الدولة المذكورة وسواء كان التزييف متعلقا بكل أو بجزء أو من قطع الغيار في الطائرة.
المــــطار
- تعـريفه: بأنة مساحة محدودة على سطح الأرض آو الماء بما فيها من مبان ومنشات مخصصه للاستعمال كليا أو جزئيا لوصول وغادرة وتحرك الطائرة.
- إنشاء المطارات: ألزمت اتفاقية شيكاغو مراعاة حد أدنى عند إنشاء المطار فبالإضافة إلى إقامة الأرضية للهبوط والإقلاع العادي وممرات الهبوط الاضطراري والدهاليز الجوية وكافة المباني الأخرى من حظائر للطائرات والحجر الصحي ومحطة الركاب ووسائل الاتصال اللاسلكية ومحطات الأرصاد الجوية وكافة التسهيلات لتامين حركة الطيران كإقامة حد أدنى من الاتصالات والشفرة والعلامات والإشارات والأنوار الملاحية لتحديد معالم المكان ووسائل وطرق مكافحة الحريق.
- إنشاء المطار وحقوق الارتفاق الجوية: وهو بان يحاط المطار بسياج من مناطق الأمان حتى تتمكن الطائرات من التحليق على ارتفاع منخفض والدوران حول المطار الأمر الذي تستلزمه الطائرات في عمليات الهبوط والإقلاع.
وقد قسمة هذه السياج الأمني للمطار إلى ثلاث مناطق:
1. المنطقة الأولى: وهي الملاصقة للمطار مباشرة وتسمى بمنطقة الأمان حيث يمنع إقامة أي بناء غراس أو أي عقبة مهما كان نوعها.
2. المنطقة الثانية: وهي التي يحضر إقامة أي بناء فيها أو أي عائق أو تغيير في طبيعة القائم إلا بموجب ترخيص من سلطات الطيران المدني .
3. المنطقة الثالثة: وتسمى بمنطقة ارتفاق أنوار الملاحة الجوية واتصالاتها اللاسلكية فلا يجوز وضع أنوار تبهر النظر فتحجب إشارات وأنوار المطار.
القانون الجوي واجب التطبيق على النقل الجوي الدولي الذي لا يدخل في نطاق (اتفاقية وارشو)
- هو الذي يخضع في أركان انعقاده وتنفيذ ومسئولية الناقل الجوي خصوصا إلى القانون الذي اختاره الطرفان والمنصوص عليه في العقد بشرط أن لا يؤدي هذا المسلك إلى الإضرار بالغير أو إلى مخالفة القواعد الآمرة في قوانينها.
- فهل يجوز للطرفين المتعاقدين أن يخضعا عقدهما الى أي قانون يختاراه ولو لا توجد علاقة او أي صلة بالعقد المبرم؟
لا بحجة أن يكون القانون المختار له علاقة بالعقد أو احد أطرافة مما يبرر لهما هذا الاختيار لئلا يفسح المجال للتحايل على القوانين الوطنية المختصة.
والرأي الراجح إمكان المتعاقدين اختيار القانون الذي يسري على عقدهما والذي يكون قانون مكان ( انعقاد العقد ) أو ( قانون مكان التنفيذ) أو (قانون مكان الإقامة) أو (القانون الشخصي للمتعاقد) بشرط تضمن هذا العقد عنصر خارجي ليكون عقد دولي
كما يمكن تحديد أكثر من قانون لذات العقد وإذا عدم نص العقد على القانون فيمكن الوصول إلية بالقرائن الموجودة في العقد وعند عدم كفايتها فيمكن اللجوء إلى القانون الذي يختاره القاضي ليفترضه بأنه هو القانون المختار والذي يمكن أن يكون احد القوانين الآتية:
1. قانون مكان المنشاة الرئيسية للناقل. 4. قانون الوصول.
2. قانون مكان إبرام العقد. 5. قانون مكان الإصدار.
3. قانون مكان التنفيذ.
الخلاصة: يرى الأستاذ ( لموان ) بأنه ليس مناسبا أن نعطي أفضلية لقانون من تلك القوانين فالأفضل اختيار القاعدة التي بموجبها تترك الحرية لقاضي الموضوع لان يختار القانون المناسب ومع ذلك فالأفضلية هي لقانون مكان التصدير آو مكان الإقلاع المنصوص علية في العقد




juvdt hgrhk,k hg[,d lkj]d rsl lui] hgj[hvd





رد مع اقتباس
قديم 08-18-2010, 01:25 AM   #2
مرهفه الآحساس
عضوة صعب اننا نوصفها


الصورة الرمزية مرهفه الآحساس
مرهفه الآحساس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3992
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 أخر زيارة : 07-15-2011 (02:15 AM)
 المشاركات : 8,744 [ + ]
 التقييم :  215
لوني المفضل : Cadetblue


يعطيك الف عافيه اخوي مشعل على هالمجهودات الراقيه..

كل الشكر لك ونرقب جديدك المميز..

دمت بخير نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : مرهفه الآحساس

سآرحل فقد حآن موعد رحيـلي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

.

.

.

.


~> آذكروني بالخير نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

روابط دعائية
سبحان الله وبحمدة ,, سبحان الله العظيم

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:06 PM.

تصميم : بدر ديزاين

لعروض الاعلان بترايدنت


 

 

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
أقسام المنتدي هنا أقسام المنتدي هنا أقسام المنتدي هنا أقسام المنتدي هنا
تسريحات 2012   - مكياج 2012 كلية الدراسات التجارية بيت القصيد بنات الكويت مول
ازياء 2012   - اكسسوارات 2012 كلية التربية الاساسية خواطر واشعار معارض ومشاغل نسائية
منتدى حوامل النسائية منتدى مدرستي الكويتية قصص وروايات منتدى تفسير الاحلام - تفسير الاحلام
الحياة الزوجية    - تجهيزات العروس منتدى المعلمين منتدى الروايات الكاملة اسلاميات - مواضيع عامة
مصممات كويتيات  - ازياء كويتية 2012 العناية بالبشرة والجسم منتدى جامعة الكويت مناقشات جادة
رواية بنات الثانوية كاملة بنات الثانوية    بنات الثانوية الحوادث والجرائم
منتديات نسائية منتدى كويتيات  كويتيات دولة الكويت 
شات   - واتساب   - بلاك بيري  شات الكويت   - توبيكات 2012 للبيع سيارات بالكويت دردشه صوتيه
المواضيع والتعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات بنات الكويت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)